واقع المناخ التنظيمي في الجامعات الفلسطينية في محافظة الخليل من وجهة نظر الإداريين

أ. لينة حسام الدين المحتسب

الملخص


 هدفت هذه الدراسة إلى تعرف أهم الجوانب  المتعلقة بعناصر المناخ التنظيمي والمتمثلة في(الهيكل التنظيمي، والثقافة التنظيمية، والاتصال، ونمط القيادة ،وتنمية الموارد البشرية ) من وجهة نظر الإداريين في الجامعات الفلسطينية في محافظة الخليل، وقد تكون مجتمع البحث من الإداريين العاملين في قطاع الجامعات الفلسطينية في محافظة الخليل والبالغة (ثلاث) جامعات، ولقد بلغ عدد الإداريين العاملين فيها(464)إداريا".وقد جرى اختيار العينة العشوائية الطبقية حيث تكونت العينة من(173)إداريا"،ولقد توصلت الدراسة إلى أن من أهم جوانب الهيكل التنظيمي المساعدة  في سرعة إنجاز المهام، وفيما يتصل بأهم جوانب الثقافة فهناك شعار" خاص" بالجامعة يعبر عنها وعن قيمها، كما أظهرت الدراسة أن من أهم جوانب الاتصال أن هناك علاقات ايجابية بين العاملين ما يسهل في عملية التواصل والتواصل، وأثبتت الدراسة أن من أهم جوانب عنصر نمط القيادة أن المسؤولين يقدمون الدعم والمساندة للعاملين، وفيما يتصل بعنصر تنمية الموارد البشرية فقد أشارت النتائج إلى الاعتماد على مبدأ التعيين على أساس الكفاءة . وأشارت الدراسة إلى إن استخدام التكنولوجيا الحديثة يعدّ من أهم العوامل المساعدة في توفير مناخ تنظيمي ملائم، يليها توفر الثقة التنظيمية، ومن ثم تحديث القوانين والأنظمة، والإبداع على التوالي، ومن ثم وجود العلاقات الاجتماعية الجيدة، وأخيرا" توفر المكافأة. وتوصلت الدراسة إلى وجود فروق بين اتجاهات الإداريين نحو عناصر المناخ التنظيمي ومتغيري الجنس وسنوات الخبرة، وكما أظهرت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين اتجاهات الإداريين نحو عناصر المناخ التنظيمي والمسمى الوظيفي.


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.