مدى ممارسة إدارة الأرباح لدوافع ضريبية من الشركات الفلسطينية من وجهة نظر موظفي ضريبة الدخل في قطاع غزة – دراسة ميدانية

د. رأفت محمد جودة, د. سالم العمور

الملخص


هدفت هذه الدراسة إلى تعرف مدى ممارسة إدارة الأرباح لدوافع ضريبية من الشركات الفلسطينية العاملة في قطاع غزة، وأكثر أساليب إدارة الأرباح استخداماً، ودور موظفي ضريبة الدخل في اكتشافها والحد منها. ولتحقيق هذا الهدف جرى تصميم استبانة وزعت على مجتمع الدراسة المكون من مدراء الدوائر في ضريبة الدخل والموظفين في قسمي كبار المكلفين والشركات التي بلغ عددهم (35)، وقد انحصر مجتمع الدراسة بالكامل لصغر حجم المجتمع، وجرى استرداد (32) استبانة، وقد جرى تحليل الاستبانة واختبار الفرضيات باستخدام البرنامج الإحصائيSPSS. وقد توصلت الدراسة إلى وجود ممارسة لإدارة الأرباح لدوافع ضريبية في الشركات الفلسطينية العاملة في قطاع غزة، بصرف النظر عن القطاع الذي تنتمي إليه الشركة، وأن شركات المساهمة العامة أكثر ممارسة لإدارة الأرباح لدوافع ضريبية.  كما توصلت إلى حدوث التلاعب في تحميل أقساط القروض وفوائدها على الفترات المالية، والتلاعب بأسعار صرف العملات الأجنبية في القوائم المالية من أكثر أساليب ممارسة إدارة الأرباح استخداما من قبل تلك الشركات. وقد أوصت الدراسة، بالعمل على زيادة الوعي لدى المحاسبين من الآثار الضارة التي تنتج عن ممارسة إدارة الأرباح بشكل عام وممارستها لدوافع ضريبية بشكل خاص من خلال إقامة دورات تدريبية للمحاسبين والمراجعين بشكل دوري، بهدف ترسيخ قواعد وآداب وسلوك المهنة، كما أوصت الدراسة بضرورة قيام الجهات المختصة في الدولة بالعمل على استصدار قوانين تسمح بفرض عقوبات مادية وأدبية في حق الشركات التي يثبت ممارستها لإدارة الأرباح، إضافة إلى زيادة قدرات موظفي ضريبة الدخل في الكشف عن إدارة الأرباح من خلال برامج تدريبية متخصصة.


النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.