الاستراتيجية الدفاعية في الإسلام، وتطبيقاتها في إدارة الدولة

رفيق إبراهيم أبو هاني

الملخص


عاش النبي – صلى الله عليه وسلم – قائدا لهذه الأمة ردحا من الزمن، فعلمها منهج حياتها في العقيدة والحكم والمجتمع، ورسم الطريق نحو بناء دولة متينة، تقوم على أصول قويمة، ولقد جاء هذا البحث - وإن كان بشكل مختصر- ويزعم مؤلفه بأنه قد تناول أهم ما في هذا الموضوع من أصول يبنى عليها في ميدان السياسة والحرب، وإدارة الدولة، ولقد اتسم هذا البحث بعنوان  مهم يمس جانبا هاما في حياة الأمة الإسلامية، ، لأنه  يتحدث عن تعريف الاستراتيجية الدفاعية ضمن هيئة النظام السياسي الإسلامي، ومشروعيتها في الإسلام، وعلاقتها بإدارة الدولة، فهو يربط الماضي الأصيل المتين بالحاضر وبالمستقبل، الذي ترنو الأجيال إليه، فجاء الحديث في البداية عن تعريف الاستراتيجية الدفاعية في اللغة والاصطلاح، ومكانتها في إدارة الدولة و مشروعيتها في الإسلام، وعلاقة هذه الاستراتيجية بإدارة الدولة وبمكوناتها السياسية والعسكرية والأمنية ، وغيرها من مؤسسات الدولة، ثم ورد الحديث عن مستويات الاستراتيجية الدفاعية في الإسلام، وتطبيقاتها في إدارة الدولة بشقيها الميداني، فيما يسمى بالاستراتيجية الميدانية والقومي، وهو ما يُعبَّر عنه بالاستراتيجية العليا للدولة، وفي خاتمة هذا البحث  أهم النتائج والتوصيات، التي يأمل الباحث أن يتم أخذها بالحسبان لدى صانعي القرار السياسي والاستراتيجي.

 


الكلمات المفتاحية


الاستراتيجية الدفاعية، إدارة الدولة، النظام السياسي الإسلامي ، السياسة والحرب

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.