معالم الشخصية القيادية في سورة يوسف: دراسة موضوعية لشخصية يعقوب ويوسف عليهما السلام

  • د. حازم حسني زيود الجامعة العربية الأمريكية
الكلمات المفتاحية: معالم الشخصية، القيادة، التفسير الموضوعي، يعقوب عليه السلام، يوسف عليه السلام.

الملخص

تسلّط هذه الدراسة الموسومة بـــِ (معالم الشخصية القيادية في سورة يوسف: دراسة موضوعية لشخصية يعقوب ويوسف عليهما السلام) الضوء على مفهوم الشخصية القيادية الحقّة من ناحية لغوية واصطلاحية، ومن ثمّ تظهر أبرز معالم هذه الشخصية من خلال دراسة موضوعية لشخصية يعقوب ويوسف عليهما السلام، متطرقًا لهذه المعالم من خلال ثلاثة محاور، المحور الأول: من خلال علاقتها مع الله تبارك وتعالى، والثاني: من خلال علاقتها ومع الآخرين، والثالث من خلال علاقتها مع ذاتها، محاولًا اظهار التكامل في هاتين الشخصيتن من خلال استخدام منهج البحث العلمي الاستقرائي الاستنباطي ضمن منهج التفسير الموضوعي، وتنبع أهمية هذه الدراسة  من تركيزها  على شخصية نبيين كريمين، وتحليل مواقفهما للخروج بمعالم للشخصية القيادية الحقّة التي تحقق إرادة الله تعالى في الأرض علّها تكون نبراسًا للمؤمنين والمقتدين، وقد ظهر أن معالم الشخصية القيادية تعني: الدلالات والعلامات والصفات والخصائص الجسدية والعقلية والروحية التي تميّز إنسانًا ، وتجعله محطّ النظر وموضع الثقة والاطمئنان من قبل الآخرين ليكون قادرا على مخاطبة فطرهم وعقولهم ، واستمالتهم والتأثير في سلوكهم لتحقيق متطلبات خلافة الإنسان المادية والمعنوية في الأرض من خلال منظومة الإيمان، والإخلاص لله تعالى، والتعارف والتعاون بين البشر، والإصلاح والإعمار والارتقاء في الكون.

السيرة الشخصية للمؤلف

د. حازم حسني زيود، الجامعة العربية الأمريكية
أستاذ مساعد
منشور
2018-05-22
كيفية الاقتباس
زيودد. ح. ح. (2018). معالم الشخصية القيادية في سورة يوسف: دراسة موضوعية لشخصية يعقوب ويوسف عليهما السلام. مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإنسانية والاجتماعية, 1(44). استرجع في من https://journals.qou.edu/index.php/jrresstudy/article/view/1863

الأعمال الأكثر قراءة لنفس المؤلف/المؤلفين

عذراً: هذه الإضافة تتطلب تمكين إضافة إحصائيات/تقارير واحدة على الأقل حتى تتمكن من العمل. إن كانت إضافات الإحصائيات لديك تقدم أكثر من مقياس واحد، فعليك أيضاً اختيار مقياس رئيسي منها عند صفحة إعدادات الموقع و/أو عند صفحات الإدارة الخاصة برئيس تحرير المجلة.