واقع استخدام الحاسوب في التعليم والتعلم في رياض الأطفال في فلسطين من وجهة نظر المديرات والمربيات

د. نافز أيوب "علي أحمد" Dr. Nafiz Ayoub "Ali Ahmad"

الملخص


هدفت الدراسة إلى معرفة واقع استخدام الحاسوب في رياض الأطفال في محافظة سلفيت في فلسطين من خلال استعراض أراء المديرات والمربيات، وتحديد معوقات استخدام الحاسوب في مؤسسات رياض الأطفال. وقد استخدمت الدراسة المنهج الوصفي. واستخدمت الاستبانة كأداة للدراسة, واشتمل مجتمع الدراسة على (174) مديرة ومربية يعملن في (56) روضة أطفال في محافظة سلفيت, وتكونت عينة الدراسة بنسبة (50%) من مجتمع الدراسة اختيرت عشوائيا, واستخدم البرنامج الاحصائي (SPSS) في تحليل البيانات واستخراج النتائج. وأظهرت نتائج الدراسة للمجال الأول: (استخدام الحاسوب في الروضة) أن استجابات المديرات والمربيات تشير إلى أن هناك توجهاً إيجابياً نحو استخدام الحاسوب في التعليم والتعلم في رياض الأطفال، وتبين من نتائج الدراسة بالنسبة للمجال الثاني: (معيقات استخدام الحاسوب في الروضة) وجود عوائق متعددة تحول دون استخدام الحاسوب في التعليم والتعلم في رياض الأطفال، ومن المعيقات الرئيسية قلة توافر الأجهزة الحاسوبية في الروضة، وبالنسبة للمجال الثالث: (تأهيل مديرات رياض الأطفال ومربياتها)، أظهرت  الدراسة أن النسبة الأعلى من المديرات والمربيات لم تتلق تدريباً أبداً، وتشير هذه النتيجة الى أن المديرات والمربيات غير مؤهلات لاستخدام الحاسوب في التعليم والتعلم في رياض الأطفال في فلسطين. ومن أهم توصيات الدراسة: 1. التوسع في تبني استخدام الحاسوب وبرامجه للتعليم والتعلم في رياض الأطفال . 2. تدريب مديرات رياض الأطفال ومربياتها على أساسيات استخدام الحاسوب تنبع من المشكلات التي يواجهنها.

DOI

الكلمات المفتاحية


الحاسوب، واقع، مرحلة رياض الأطفال، المعوقات.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.