صورة المدينة في الشعر الفلسطيني المعاصر

إبراهيم عبد الرحمن النعانعة

الملخص


يتناول البحث قضية مهمة تتمحور حول علاقة الشاعر الفلسطيني بوطنه، ومدى تلاحم مشاعره وأحاسيسه مع معاناة وطنه بعد احتلاله وسلب إرادته، ويستعرض مواقف عديدة لشعراء فلسطينيين، عاشوا هموم وطنهم، وتألموا لآهاته وأوجاعه، فأصبح الوطن لديهم رمزاً للوجود والبقاء والصمود أمام كل التحديات، وأصبح شغلهم الشاغل، فغدا الشاعر الفلسطيني يتغنّى بهذا الوطن، ويعزف على أوتار جروحه .

     ومن خلال هذا البحث نستطيع أن نتلمّس قوة الارتباط بين الشاعر الفلسطيني ووطنه، ونستطيع كذلك أن نرسم تلك الصورة التي رسمها الشعراء الفلسطينيون لوطنهم، تلك الصورة التي تعالج آلام وأوجاع الوطن وأهله .

     وأخيراً كشف البحث عن محور مفصلي أساسي يوضح الوحدة العضوية بين الشاعر ووطنه، وكيف طغت أحداث وطنه على عواطفه كلها، ولذلك يتساءل المرءُ منّا عن كل ذلك بقوله: هل استطاع الشعراء الفلسطينيون نقل هموم وطنهم بصورة لائقة ناصعة ؟ أم أن الغموض يكتنف ذلك المشوار الذي رسموه في حياتهم ؟

 


     


الكلمات المفتاحية


المدينة، الشعر الفلسطيني المعاصر، الشاعر الفلسطيني، الوطن

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.