الخطاب السياسي لدى الجابري وتجلياته في الفكر العربي المعاصر

د.سعودي مفتاح

الملخص


        تهدف هذه الدراسة إلى بيان طبيعة الخطاب السياسي في الفكر العربي المعاصر من وجهة نظر الجابري معتمدين في ذلك على المنهج التحليلي النقدي المقارن، وكما يعتقد هذا الأخير أنَّ ظهور الخطاب السياسي في مجتمع من المجتمعات لا يعبر إلا عن مرحلة من مراحل تفكيره، فإذا كانت السياسة تبدأ بخطاب،فإنَّ فلسفة هذا الخطاب ما هي إلا مرآة عاكسة لظروف سياسية واجتماعية وثقافية تحيط بواقع أمة من الأمم. لقد تعرضت الأمة العربية والإسلامية إلى ظروف سياسية واجتماعية قاهرة منذ الأزل، مما جعل حتمية مواجهة هذه الظروف قدرا محتوما لا يمكن تجاوزه، وذلك من أجل وضع حد لهذه الصراعات العصيبة التي أثقلت كاهل الأمة وأرَّقتها، إذ لم تكن السياسة وحدها سببا في ذلك بل لنظام القيم في الثقافة العربية والإسلامية دور فعال أيضا،  وهو ما أدى بدوره إلى ظهور الخطاب السياسي العربي  الهادف إلى إصلاح حال الأمة العربية والإسلامية.  غير أنَّ طبيعة هذا الخطاب لم تكن واحدة في جميع مراحلها  بل اختلفت من مرحلة إلى أخرى، الأمر الذي جعل فكرة الدولة محورا من محاور هذا الخطاب، لأنَّ ظهورها يعكس حقبة تاريخية معينة، فكانت محل جدل واختلاف بين مواقف النخب العربية  خاصة فيما يتعلق بتحديد ماهية كل مرحلة منها. الأمر الذي دفع بالدكتور محمد عابد الجابري إلى قراءته لهذا الواقع السياسي قراءة نقدية تحليلية، منتقدا فيها العقل العربي منذ لحظة تكوينه، واتساقا مع ذلك يمكننا طرح الإشكالية الآتية: كيف قرأ الجابري الخطاب السياسي، وما هي ابرز تجلياته في الفكر العربي المعاصر؟ 


الكلمات المفتاحية


الخطاب السياسي؛ الجابري؛ الفكر العربي المعاصر

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


الحقوق الفكرية (c) 2017 مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات

Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.