الاتجاهات نحو استخدام الإنترنت لدى طلبة مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي في المدارس التابعة للأوقاف الإسلامية في مدينة القدس

د. سهيل حسن حسنين, أ. عبير نعيم الشيخ قاسم

الملخص


هدفت الدراسة الحالية التعرف إلى اتجاهات عينة من طلبة المرحلتين: الأساسية العليا والثانوية في مدارس البلدة القديمة بالقدس، نحو الاستخدام العام للإنترنت والاستخدام السلبي له، إضافة إلى العادات السيئة من الاستخدام السلبي لهذه الشبكة. كذلك حاولت الدراسة تحديد الفروق المحتملة من هذه الاتجاهات، الناتجة عن التفاوت في المتغيرات المستقلة لأفراد مجتمع الدراسة.

ولتحقيق أهداف الدراسة وزعت استمارة على عينة عشوائية  بلغ عدد أفرادها (162) (أي بنسبة (26%) من المجتمع الاصلي وعدده 611) طالبا وطالبة، من مدارس الأوقاف الاسلامية داخل البلدة القديمة بالقدس.

ولدى تحليل البيانات اللازمة توصلت الدراسة إلى أن اتجاهات الطلبة نحو استخدام شبكة الإنترنت جاءت بدرجة متوسطة لمحاور الدراسة الثلاثة، وحصل محور الاستخدام العام على درجة مرتفعة، ومحور الاستخدام السلبي على درجة استخدام متوسطة، أما محور العادات السيئة المكتسبة من هذا الاستخدام فحصل على درجة منخفضة. كما وتشير نتائج الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في استخدام الإنترنت، تعزى للمتغيرات المستقلة: الجنس (لصالح الذكور)، الصف الدراسي (لصالح الصفوف السابعة)، مكان الاستخدام (لصالح مقاهي الانترنت)، عدد ساعات الاستخدام ( لصالح أربع ساعات وأكثر) وسنوات الاستخدام (لصالح 3 سنوات وأكثر). 

وأظهرت نتائج الدراسة أن شريحة كبيرة من فئات الطلاب لا تحسن استخدام شبكة الإنترنت بالشكل الصحيح أو الاتجاه الايجابي نحوها وفي ظل غياب الأماكن الترفيهية والمؤسسات المجتمعية لخدمة فئة الشباب والمراهقين، في البلدة القديمة، ومما يجعل هذه الفئة تهرب للاستخدام العشوائي، غير المراقب للإنترنت لتلبية احتياجاتهم في مقاهي الإنترنت في شوارع البلدة القديمة، مما يؤدي إلى زيادة التعرض لمضامين الإنترنت السلبية. وفي ضوء نتائج الدراسة اقترح الباحثان عدة توصيات كان أهمها ضرورة اجراء البحث والتوعية والتثقيف في مجال سوء استخدام الإنترنت. 


الكلمات المفتاحية


الاتجاهات؛ استخدام الإنترنت؛ التعليم الأساسي والثانوي ؛ المدارس؛ الأوقاف الإسلامية ؛ مدينة القدس

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.