العودة المبتورة موازنة بين ديواني أديب ناصر (زيتي وزيتوني) وهشام عودة (أقتفي خطو ذاكرتي)

د. زاهر محمد الجوهر حنني

الملخص


يوازن هذا البحث بين ديواني الشاعرين أديب ناصر: (زيتي وزيتوني) وهشام عودة: (أقتفي خطو ذاكرتي)، وقد جاء في ثلاثة أقسام: مقدمة وتمهيد فيه تعريف موجز بالشاعرين وخاتمة؛ تناول القسم الأول مضامين قصائد كل من الديوانين، وأوجه التشابه والاختلاف بينهما، وتناول القسم الثاني الشكل الفني لقصائد الديوانين، أما القسم الثالث فتوقف عند ملامح العودة المبتورة؛ إذ عاش الشاعران الظروف نفسها وأقاما في الغربة مبعدين قرابة أربعة عقود، وعادا مصادفة في الوقت نفسه، وأبعدا مجددا، وصدر ديواناهما في السنة نفسها. وفي الخاتمة أوصى الباحث بضرورة دراسة شعر العائدين وتتبع أبعاد الوطن الذي عبثت به يد الاحتلال فغيرت ملامحه، وأثر ذلك كله في بناء قصيدة العودة.

وقد أقام الباحث هذه الموازنة على الاستقصاء والتحليل والمقاربة بين الشاعرين؛ لرصد أوجه التشابه والاختلاف بينهما، بمنهجية نقدية حديثة، مستفيدا من المنهج التاريخي، لمواءمته للموازنة، ومن بعض جوانب المنهج الاجتماعي، غير مقيد بجميع أسس المنهجين.

الكلمات المفتاحية


العودة المبتورة، موازنة بين ديواني أديب ناصر (زيتي وزيتوني) وهشام عودة (أقتفي خطو ذاكرتي)

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


الحقوق الفكرية (c) 2018 مجلة جامعة القدس المفتوحة للأبحاث والدراسات

Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.